أجلت محكمة جنايات جنوب سيناء فى جلستها اليوم النطق بالحكم فى القضية رقم693لسنة 2018 والمقيدة برقم 198لسنة 2018كلى جنوب سيناء والمتهم فيها السيد طه الحسينى السيد ومصطفى محمد الدمرداش ومصطفى احمد محمد ورضوان عبدالسيد عبدالعاطى وأحمد عبدالعزيز المتهمان بنقل مخدرات وتهريبها عن طريق البحر بمدينة رأس سدر الى جلسة 6فبراير للنطق بالحكم.
تعود تفاصيل القضية الى أحد ليالى شهر رمضان الماضى عما حضر احد ابناء البدو وطلب بعض العمالة اليومية للعمل فى أحد القرى السياحية ونظرا لضيق اليد ونحن مقبلون فى ذلك الوقت مقبلين على عيد الفطر ركب معه مصطفى محمد الدمرداش والسيد طه الحسينى من ابناء المنصورة للعمل معه وهما لايعلمان ماذا يخبئة لهم القدر واخر للعمل فى حمل بعض كراتين السراميك من البحر الى داخل إحدى اقلرى السياحية برأس سدر
وما أن وصل المتهمون الى القرية بمنطقة “الكارنتينا”برأس سدر الا انهم وأثناء تحميل بعص الاجولة والكراتين لاحد المراكب فؤجئو بقوات حرس الحدود ففر مجموعة من المتهمين هاربين رغم إطلاق النار عليهم وأصيب أحد المتهمين فى طلق نارى فى الساق الايسر وتم القبض على ثلاثة متهمين .
وبالكشف عن الاجولة التى كانو يحملونها فى المركب تبين ان بداخلها نبات البانجو المخدروبمواجهة المتهمين انكروا معرفتهم بما فى الاجولة واكدوا أن احد الاشخاص جاء الى أحد مقاهى العمال وطلب بعض العمل للعمل فى احدى اقلرى السياحية وعناك فؤجئنا بإرغامنا على تحميل بعض الاجولة فى مركب صيد وفؤجئنا بقوات حرس الحدود تطلق النيران علينا فر مجموعة من الموجودين وتم القبض علينا ولم نعلم شىء عن المخدرات المضبوطة.
تم تحرير محضر بالواقعة والعرض على النيابة التى قررت حبس المتهمين 4أيام على ذمة التحقيق والتجديد لهما فى الموعد القانونى .

وبجلسة اليوم دفع محامى المتهمين المحبوسين سعيد الحيوس شرح لهيئة المحكمة ظروف وملابسات الواقعة وأن المحبوسين من العمالة اليومية برأس سدر يعمل مقابل مبلغ بسيط من المال وانهما ذهبا للعمل فى أحدى اقلرى السياحية حسبما قيل لهما وتم تهديدهم بالسلاح لحمل بعض الاجولة فى مركب الصيد للمرور بها إلى البر الغربى ولايعلمان مابداخل الاجولة وبعد مرافعة استمرت لقرابة الساعة قررت المحكمة تأجيل القضية الى جلسة 6فبراير للنطق بالحكم.

صدر الحكم برئاسة المستشار شوقى إبراهيم الزقم وعضوية المستشارين مجدى خميس محمد ومحمد وفيق طه وحضور محمد عبدالصبور وكيل النيابة وعبدالرحمن عبدالعزيز سكرتير التحقيق.

التعليقات مغلقة.