كتبت – إيمان طرطور 

يستضيف فريق الإسماعيلى مع دقات الخامسة مساء اليوم الأربعاء، نظيره فريق لو ميساجير البوروندى على ستاد الإسماعيلية ضمن لقاءات إياب الدور التمهيدي لدورى أبطال أفريقيا، وكان الفريق الأصفر قد قطع شوطًا كبيرًا فى التأهل لدور الـ32 للبطولة بعدما فاز فى لقاء الذهاب خارج الديار بهدف نظيف أحرزه طارق طه.

ونستعرض أهم 5 معلومات عن مباراة الإسماعيلى وبطل بوروندى فى السطور التالية..

1_ سيناريوهات تأهل الإسماعيلى لدور الـ 32 لدوري الأبطال

يسعى الإسماعيلى للفوز بالمباراة والصعود للدور التالى لمواجهة بطل الكاميرون أو بطل بوركينا فاسو فى دور الـ32 للبطولة، ويكفى الدراويش الفوز أو التعادل بأى نتيجة لحصد بطاقة التأهل الأفريقى.

2_ الإسماعيلى لا يعرف الخسارة أمام أندية بوروندى

لعب الدراويش مباراتين سابقتين مع أندية بوروندى قبل مواجهة اليوم حيث التقى الإسماعيلى مع فريق “فانتستيج” البوروندى بدور الـ32 بالبطولة الأفريقية فى 12 مارس 1995 وفاز الفريق الأصفر على ملعبه بنتيجة هدف دون رد سجله أحمد العجوز فى الدقيقة 3 من عمر اللقاء وفى لقاء العودة 26 مارس 1995، كرر الدراويش انتصاره على ممثل بوروندي بنفس النتيجة عن طريق أحمد العجوز أيضًا قبل أن يفوز فى المواجهة الثالثة مع أندية بوروندى قبل أيام قليلة.

3_ فييرا يبحث عن تأهل أفريقى يغلق صفحة الأحزان المحلية

ويتطلع الجهاز الفنى للإسماعيلى بقيادة البرازيلى يوسف فييرا لتحقيق انتصار يخمد نيران الازمات داخل قلعة الدراويش بعد الإخفاقات المحلية المتتالية بعد الخسارة من وادى دجلة 3-1 ثم حرس الحدود 1-0 ثم الإنتاج الحربى 2-1 .

وعلى المستوي المحلي، يتذيل الإسماعيلي جدول ترتيب الدوري المصري برصيد 13 نقطة، بعد لعب 13 مباراة، وبفارق نقطة وحيدة عن إنبي صاحب المركز قبل الأخير بـ15 لقاء.

4_ عودة القيصر ومتولى لقائمة الإسماعيلى وغياب الحضرى

ويستعيد الإسماعيلى فى مباراة اليوم جهود الثنائى حسنى عبد ربه ومحمود متولى اللذين غابا عن مواجهة الذهاب بسبب الإصابة فيما يستمر غياب عصام الحضرى حارس مرمى الدراويش بعد تخلفه عن السفر مع الفريق لبوروندى وتجاهله قرار التحويل للتحقيق من إدارة النادى الأًصفر .

5_ طاقم تحكيم ليبى

يقود المباراة طاقم تحكيم ليبي بقيادة عبد الله عبد الواحد حرويدة ويعاونه صلاح الشوجى مساعد أول ووحيد الحاوى مساعد ثان وأيمن الشريف حكما رابعا، كما تم تعيين الإثيوبى سليمان إبيبى مراقبا للمباراة.

التعليقات مغلقة.