كتبت – إيمان طرطور 

ذكرت تقارير إعلامية أن ابنة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تيفاني، تواعد شابا عربيا، التقته أثناء الإجازة الصيفية الماضية في جزيرة “ميكونوس” اليونانية.

وذكر موقع “نيوز” أن الشاب يدعى مايكل بولس، ونشأ في مدينة لاغوس النيجيرية، وهو ينحدر من أصول لبنانية.

وكشفت صحيفة “نيويورك بوست” أن عائلة بولوس ثرية جدا، حيث يمتلك والده في نيجيريا شركات تعمل في مجال السيارات والبيع بالتجزئة والبناء، تقدر قيمتها بمليارات الدولارات.

وتابعت، نقلا عن مصدر مطلع، أن الأمور بين الطرفين تسير على ما يرام، لدرجة أن تيفاني وجهت الدعوة لبولس من أجل المشاركة في احتفالات عيد الشكر.

وقال المصدر “تيفاني سعيدة جدا بوجود بولس في حياتها، بالرغم من أنها نجحت إلى حدود الساعة في إبقاء علاقتهما بعيدا عن أنظار وسائل الإعلام”.

وأضاف “لكنها قدمته لأفراد عائلتها خلال احتفالات عيد الشكر وهو ما يؤكد أن الأمور بينهما تجري بخير”.

وكان بولس يدرس في مدرسة للنخبة بنيجيريا قبل أن ينتقل إلى لندن من أجل إكمال دراسته، فيما يعمل شقيقه فارس كممثل ومغني راب. وأسست أسرتهما في نيجيريا “مجموعة بولس للمشاريع” و”مجموعة شركات SCOA”، التي يتم تداول أسهمها في البورصة.

وولدت تيفاني من زوجة ترامب الثانية، مارلا مابلز، وقالت سابقا إنها انتقلت للعيش مع أمها في ولاية كاليفورنيا بعد طلاق والديها.

وتتابع حاليا دراسات في القانون بجامعة جورج تاون، كما أنها لا تظهر إلى جانب أبيها في المناسبات الرسمية أو الخاصة.

التعليقات مغلقة.