كتبت – إيمان طرطور 

دعا النائب عن محافظة نينوى، منصور المرعيد، إلى إعلان حالة الطوارئ في المحافظة، بسبب الفيضانات التي تشهدها والتي أسفرت يوم السبت عن مقتل 4 مدنيين بينهم طفل في الجانب الأيمن لمدينة الموصل.

وذكر المرعيد في بيان أن نينوى تتعرض لأضرار جسيمة في الممتلكات نتيجة الأمطار الغزيرة التي غمرت المناطق المحاذية للطرق والمناطق المنخفضة بالمياه داعيا إلى إعلان حالة الطوارئ في المحافظة.

وشدد على ضرورة وجود تنسيق مشترك بين الحكومة المركزية والمنظمات الدولية و الحكومة المحلية في المحافظة لوضع خطط واضحة بموجب توقيعات محددة لإعادة إعمار المحافظة، ومنها مركز مدينة الموصل، و إعادة البنى التحتية و منها شبكات المجاري لمعالجة حالة الفيضانات.

يذكر أن محافظة نينوى تتعرض إلى تساقط أمطار غزيرة أدت إلى غرق العديد من شوارعها، فيما ذكر شهود عيان من المحافظة أن مستويات المياه ارتفعت إلى نحو نصف متر.

ومنذ أيام تجتاح فيضانات مناطق عدة في العراق، إذ لقي 7 أشخاص مصرعهم بينهم خمسة أطفال من جراء السيول التي اجتاحت قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين العراقية.

وقبل ذلك توفي 6 أشخاص على الأقل من بينهم أطفال جراء الأمطار الغزيرة في محافظة واسط المحاذية للحدود مع إيران.

وأدت الفيضانات لغرق 70 بالمئة من قضاء الفاو جنوبي البصرة، وأدى إلى غرق ما يزيد عن 150 دارا حيث بلغ ارتفاع المياه نحو 50 سم.

الفيضانات تغمر 70% من قضاء الفاو العراقي

وأخفقت الحكومات المركزية المتعاقبة في العراق في إنشاء سدود تجنب السكان ويلات الهجرة القسرية وغرق ممتلكاتهم في حوادث الفيضانات التي تتكرر عند تساقط الأمطار في كل عام.

التعليقات مغلقة.