كتبت _ مايسة فلاح

أعلن الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الرى، عن افتتاح 7 مشروعات لحماية مدينة الغردقة من مخاطر السيول، مؤكدا أن الدولة ادت ما عليها لحماية محافظة البحر الأحمر من مخاطر السيول.

 

وأضاف وزير الموارد المائية والرى خلال مؤتمر له اليوم، بديوان عام محافظة البحر الأحمر، بحضور اللواء أحمد عبد الله، محافظ البحر الأحمر ومسئولى المياه الجوفية وعدد من قيادات الشركة الوطنية المنوطة بعملية إنشاء مشروعات السيول بالبحر الأحمر قال إن تكلفة إنشاء مشروعين السيول حتى الآن فى شتى مدن المحافظة 550 مليون جنيه بعدد 32 مشروعا بداية من مدن غارب وحتى الشلاتين.

62101-FB_IMG_1542548983150
 
وأكد وزير الموارد المائية، أن هناك تنسيق كامل جهات الدولة المختصة لإنشاء مشروعات السيول العملاقة مؤكدا أن الدولة أدت ما عليها من مجهودات جبارة لحماية المواطنين من لخطار السيول وكذلك حماية المنشآت الحيوية والثروة العقارية.

كما أكد عبد العاطى، أن موجة السيول التى ضربت بعض المحافظات مؤخرا لم تسبب أضرارا بالغة بينما جميعها كانت مصدر فرخ بعض المناطق مثل مناطق حلايب وشلاتين إلا أنها تسببت فى أضرار فى إحدى قرى محافظة أسيوط.

واستمع وزير الرى خلال المؤتمر لشرح تفصيلى لمشروعات السيول بمدن البحر الأحمر بداية من رأس غارب وحتى مدينة الشلاتين، والتى تم إنشائها لأهداف معينة وحماية الأهالى والممتلكات من مخاطرها وكذلك للاحتفاظ بها فى الخزان الجوفى، والتى كشفت وجود 149 بربخا لتمرير السيول بالمحافظة، وكذلك إجمالى السعة التخزينية لمشاريع الحماية من السيول بالغردقة وصلت 10 ملايين متر مكعب.

كما استمع وزير الرى ومحافظ البحر الأحمر، لشرح تفصيلى من الدكتور صلاح شحاته مدير عام الادارة العامة للمياة الجوفية بالصحراء الشرقية عن مقترحات مشروعات المرحلة الثانية لمواجهة مخاطر السيول بالبحر الأحمر.

كان من بينها عمل  دراسة فى وادى أبو حاد بطريق الشيخ فضل غرب مدينة رأس غارب وكذلك دراسة لأودية “بلى وابو شعر” بالغردقة، وفى  مدينة سفاجا هناك مقترح لعمل تحديث لدراسة حماية مدينة سفاجا، كذلك مدينة القصير إنشاء 9 بحيرات صناعية لحماية المدينة من مخاطر السيول، وفى مرسى علم إنشاء بحيرتان بمرسى علم وكذلك 5 بحيرات بحلايب وشلاتين لتجميع المياه.

من جانبه رحب اللواء أحمد عبد الله، محافظ البحر الأحمر، بوزير الرى بمدينة الغردقة، مقدما له الشكر على المجهودات التى يبذلها للانتهاء من مشروعات مواجهة السيول بمدن المحافظة .

وأضاف محافظ البحر الأحمر، خلال كلمته فى مؤتمر افتتاح مشروعات مواجهة السيول بمدينة الغردقة، أن التكلفة العامة حتى الآن لمشروعات السيول بلغت 550 مليون جنيه.

وأكد المحافظ أن السدود التى تم أنشائها من قبل فى مدن سفاجا والقصير تصدت بقوة لكمية المياه الكبيرة التى ضربت مدن المحافظة فى عام 2016، والتى تسببت فى آنذاك فى كارثة حقيقة فى غارب حيث حسب إحصائيات وزارة وصلت كمية مياه السيول على مدن المحافظة 72 مليون متر مكعب.

وأوضح المحافظ أن ضمن خطة المحافظة لمجابهة السيول استخدام معدات كل الشركات العاملة فى مدن المحافظة وتنظيم تمركزات لمجابهة السيول، موضحا أن كل تمركز له تشكيل مختلف عن التمركز الآخر على حسب قوة التمركز.

وتابع أن التمركزات الخاصة بالمعدات لحماية السيول متمركزة من غارب إلى حدربة جنوبا، وأن كل الشركات المتعاقدة على أرض المحافظة، التى تمتلك معدات تعمل كتمركزات.

وتعد مشروعات السيول التى افتتحها وزير الموارد المائية والرى اليوم بالغردقة، وهى عبارة عن 3 سدود و4 بحيرات، قال الدكتور صلاح شحاته، مدير الإدارة العامة للمياه الجوفية إنه تم إنشاء سد فالق السهل بطول 395 متر وعرض 76 متر، وارتفاع 8.5 متر غرب الغردقة، وكذلك إنشاء سد فالق الوعر بطول 295 مترا وعرض 92 مترا وارتفاع 9 أمتار، وكذلك سد وادى أم ضلقة.

كما تم افتتاح 4 بحيرات وهى بحيرة أم ضلفة 1 بمسطح 1500 فى 300 متر عمق 2 متر، و بحيرة بحيرة فالق السهل 2 مسطح 1500 فى  200 عمق 2 متر، وبحيرة فالق الوعر 3 مسطح 1500 فى 150 عمق 2 متر، وبحيرة وادى مليكه 4 مسطح 600 فى 150 عمق 2 متر.

 
83589-FB_IMG_1542548996402

التعليقات مغلقة.