باشر نائب السويس طارق فاروق متولي، عضو لجنة الصناعة بالبرلمان، تشغيل الوحدة الأولى بمحطة توليد كهرباء عتاقة.
حيث نجحت جهود العاملين بالمحطة اليوم في عودة الوحدة الاولى للعمل والربط على الشبكة الموحدة للكهرباء بقدرة 90 ميجا وسترتفع تدريجيا لحملها الاقصى بقدرة 120 ميجا، وذلك بعد توقف لمدة أربعة شهور لصيانتها بسبب تسريب المازوت.
وبتوجيهات بعودة الوحدة للعمل وتذليل اي صعاب من المهندس جابر الدسوقي (رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر).
ومتابعة مستمرة لصيانة الوحدة من المهندس احمد الحسيني (رئيس مجلس ادارة شركة شرق الدلتا لانتاج الكهرباء والعضو المنتدب) تعمل الوحدة حاليا بالغاز الطبيعي الصديق للبيئة.
حضر دخول الوحدة للعمل مرة اخرى المهندس عبدالله ابراهيم (رئيس قطاعات الانتاج بشركة شرق الدلتا لانتاج الكهرباء) والمهندس محمد عبدالعزيز زيادة (رئيس قطاع محطة كهرباء عتاقة) والمهندس محسن محمود معبد، مدير شئون البيئة بشركة شرق الدلتا لانتاج الكهرباء، والمهندس رضا الشاذلي، مدير عام الكيمياء بمحطة كهرباء عتاقة، والمهندس محمد التهامي، مدير عام التشغيل بمحطة كهرباء عتاقة، والمهندس احمد رضوان بمحطة كهرباء عتاقة، والاستاذ احمد عطاي، رئيس اللجنة النقابية للعاملين بقطاع محطات توليد السويس والبحر والاحمر وسيناء، والمهندس محمود عبدالله، بشئون البيئة بوزارة البيئة، والمهندسة صفاء فاضل، مديرة جهازشئون البيئة بالسويس.
ووجة النائب طارق متولي، الشكر لقيادات شركة شرق الدلتا لانتاج الكهرباء ومحطة كهرباء عتاقة وطاقم عامليها، على جهودهم المبذولة لعودة الوحدة الاولى للعمل مرة اخرى، ودعاهم لبذل الهمم لعودة محطة كهرباء علاقة الى سابق عدها كاحدى قلاع محطات التوليد العملاقة بمصر.

التعليقات مغلقة.