متي تبتسم ايامي ويحلق قلبي في فضاء السعادة متي انسي ألمي متي احقق احلامي وأحصد ثمرة جهدي بعد الارادة، كان ليلي طويل وكان همي كبير كانت احلامي مستحيلة كانت شمسي عاجزة كان يومي معتم كانت افراحي نائمة فما سئمت وما عجزت وما مللت تمسكت بالأمل في اصعب الظروف.

حملت همي وحدي رعيت احلامي وحدي داريت دموعي وحدي وهدأت من روعي وقلقي حينما فقدت الكل لم افقد نفسي حينما انهرت لم اقنط بربي كان ظني حسن كان فالي كبير كان املي صامد كانت احلامي مستمرة صمدت في وجة الريح وحدي وسهرت ليلي المعتم وحدي ورعيت قلبي وأشتد صبري وتوفت جدتي الذي كانت قلبي.

لم اجد شخص اتكلم معة لم اجد من يفهمني حملت اثقال نفسي بنفسي ولم استسلم وكان قلبي ملئ بالفشل ، الحياة الدنيا تعلمنا دروساً لا حصر لها نتعلم منها كل شئ بشكل واقعي ليس نظري ، لا تتوقع بأنها ستطبطب علي كتفيك وتعلمك بلّطف ، كن مستعداً واثقاً يجب عليك يا انسان ان تعلم انك في الحياة الدنيا ويجب ان تعلم القانون الذي يسري بيننا الان “الدنيا ابداً ابداً لا تقبل الضعفاء”. 

انت لست ضعيف فأنت تملك حواسيب العالم كلة في عقلك ، نعم انت عبقري ذو تفكير وتعلم اين الطريق الصحيح والطريق الخاطئ يجب ان تثق في حواسك وتثق في عقلك فلا يهمك مرحلتك التعليمية او عمرك او مالك الذي تملكة ، بل انظر للعقل والعلم والمنطق وقوانين الحياة الدنيا وقوانين تحقيق الهدف فأنت وانا ونحن وجميع البشر نستطيع ان نفعل اي شئ مهما بلغت صعوبتة وظهرت لك مستحيلاتة والدليل هو التاريخ والعلم المعاصر الآن، فمنّا من تسلق السماء وقاد البحار وحلق في وسط الجبال والاجيال تتعلم وتنفذ فأين انت ؟.

التعليقات مغلقة.