كتبت- إيمان طرطور

صرح المصور الفوتوغرافي، أحمد فوكاس، خلال لقاءاته الاخيره ان محافظه اسيوط الي نشاء بها ليست السبب في تميزه وابداعة في مجال التصوير، خصوصا لعدم توفر أماكن متاحة للحصول على كورسات أو ورش خاصة بالتصوير.

وأضاف خلال لقائه مع المذيع عاطف عبد اللطيف، في برنامج “عالم بلا حدود” المذاع على فضائية “الحدث اليوم”، أن التصوير الفوتوغرافي يعتبر فن وليس مهنة، ولهذا التعامل معه على أنه مهنة لا يرضي الطموح.

وأوضح فوكاس أن بدء في أخذ كورسات خاصة بالتصوير في القاهرة، مؤكدًا أنه من وجهة نظرة أن الصورة لا تصبح متكاملة وصحيحة إلا إذا كانت قادرة على رواية كافة التفاصيل لمجرد النظر إليها، متابعًا: “الصورة لو مكنتش تحكي من غير ما تشرحها يبقى متبقاش صورة”.

قال المصور الفوتوغرافي، أحمد فوكاس، إن من يرغب في تعلم التصوير يجب أن يمتلك كاميرا تحتوي على مصطلحات التصوير، لتطبيق كافة التوجيهات النظرية التي يدرسها.

وأضاف خلال لقائه مع المذيع عاطف عبد اللطيف، في برنامج “عالم بلا حدود” المذاع على فضائية “الحدث اليوم”، أن أنواع التصوير متعددة، منها الطبيعة وتعتمد على ظهور المعالم الخلابة، وتصوير المدن الذي يعتمد على أسواقها وتاريخها وشوارعها، وتصوير الأشياء الدقيقة، وتصوير باللون الأبيض والأسود الذي يعد من أعتق أنواع التصوير، وتصوير الأشخاص الذي يظهر حالتهم النفسية والأعمار.

ووجه فوكاس رسالة شكر إلى العروسين “مريم- عطاء”، على مجهودهم في الخضوع لتصوير من نوع جديد، تحت مسمى “5 سياحة”، موضحَا أنه صور العروسين في أكثر مناطق الحضارة المصرية، في مقدمتهم شارع المعز والأهرامات.

ولفت إلى أن محبو التصوير عليهم متابعة كل ما يظهر جديد في هذا المجال، مشيرًا إلى أنه لم يستطيع دخول يشارك في معارضه بصوره حتى هذه اللحظة؛ لأنه انشغل بتصوير صور الزفاف، موضحًا أنه يفكر في خوض تجربة المشاركة في مسابقات ومعارض خلال الفترة القادمة.

التعليقات مغلقة.