رحل منذ قليل الموسيقار الكبير ميشيل المصرى، وأعلن الخبر عبر صفحته الشخصية الفنان محمد الحلو، ناعيا الموسيقى الكبير المولود عام 1933 .

يذكر أن الموسيقار ميشيل المصرى كان من أشهر عازفى الكمان وعزف مع أم كلثوم فى حفلاتها الأخيرة فى أغنيات (أغدا ألقاك، من أجل عينيك، يا مسهرنى، ليلة حب)، وظل عازفا مميزا مع الفرقة الماسية، يعزف ويقوم بتوزيع موسيقى لعشرات الألحان التى تقدمها، وعزف مع فرقة الرحابنة بمصاحبة (فيروز)، فكان عازف الفرقة الأول.

كما وزع ثلاثية محمد عبد الوهاب (بعمرى كله حبيتك، وأنده عليك، وفى يوم وليلة)، التى تغنت بهم وردة، و(قارئة الفنجان) القصيدة الرائعة اللى وضع ميشيل موسيقى المقدمة لها، من كلمات نزار قبانى وألحان محمد الموجى.

اتجه ميشيل المصرى إلى التوزيع الموسيقى لأعمال كبار الملحنين المصريين والعرب، وبعد ذلك اتجه إلى التأليف الموسيقى فى العديد من المجالات، فكتب الموسيقى لخمسة عشر فيلما روائيا مصريا، كما كتب الموسيقى لسبعة وعشرين مسلسلا تليفزيونيا، ويمتاز أسلوب ميشيل المصرى الموسيقى بجمله البسيطة فيما يعرف فى عالم الفن بالسهل الممتنع، وهو صاحب أكثر من مائة عمل فنى بين موسيقى تصويرية وتترات مسلسلات أهمها (ليالى الحلمية) و(عائلة الحاج متولى)، وأغانى وأفلام وأبريتات غنائية ومؤلفات موسيقية.

التعليقات مغلقة.