كتبت- إيمي سيد

قال المستشار أحمد الفضالي، رئيس حزب السلام الديمقراطي، إنه لم يتراجع عن خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، كما روجت بعض وسائل الإعلام، لكنه اعتذر عن عدم الترشح لأسباب محددة، وهناك فارق بين التراجع والاعتذار.

وأضاف الفضالي، فى تصريحات لـ “أخبار الدولة”، اليوم الاثنين، أن الهيئة العليا والهيئة البرلمانية لحزب السلام الديمقراطي أيدتا قرار ترشحه للانتخابات وبعد عرض الأمر عليه للمناقشة رفضه.

وأوضح الفضالي أن هناك مؤتمرًا صحفيًا للحزب وتيار الاستقلال؛ لإعلان خطة المرحلة المقبلة، والأسباب الحقيقية التي دفعته للاعتذار عن عدم خوض سباق الانتخابات الرئاسية.

كان السفير أحمد خطاب، المتحدث باسم حزب السلام الديمقراطي، قد أعلن عن اعتذار المستشار أحمد الفضالي، رئيس الحزب عن خوض انتخابات الرئاسة.

وأوضح «خطاب»، في بيان للحزب اليوم، أنه في أعقاب اجتماع الهيئة العليا للحزب، والذي ناقش قرار ترشيح المستشار أحمد الفضالي بالانتخابات الرئاسية المقبلة، قد أعلن الفضالي اعتذاره عن خوض الانتخابات.

وقال في البيان، إنه سيتم عقد مؤتمرا صحفيا خلال الساعات القليلة المقبلة؛ لاستعراض حيثيات القرار وموقف الحزب من الانتخابات الرئاسية المقبلة.

التعليقات مغلقة.