كتبت _ نجلا جاد

أكد النائب محمد ماهر حامد، عضو مجلس النواب عن دائرة الخليفة والمقطم والدرب الأحمر، وعضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، أن حق مصر في مياه النيل آمر لايقبل التفاوض أو التآمر وهو حق اصيل لمصر، وقضية أمن قومي من الدرجة الأولى، ولايمكن أن يترك الرئيس السيسي أو البرلمان اثيوبيا تتلاعب في حق مصر في مياه النيل دون اتخاذ إجراء قوي.

وأشار ماهر في بيان له اليوم الأربعاء، إلى أن الرئيس السيسي والأجهزة المعنية في مصر من المؤكد أنها تضع كل الاحتمالات بعد فشل مفاوضات سد النهضة مع اثيوبيا، مؤكدًا أن النيل بالنسبة للمصريين هو شريان الحياة ولا يمكن لاي قوة أن تقطع شريان الحياه عن مصر أو تتلاعب بملف مصيري كمياه النيل من اجل مصلحتها الشخصية.

وشدد “عضو حقوق الإنسان بالبرلمان” على أن الرئيس السيسي ارسل العديد من الرسال خلال حديثه عن مياه النيل، وأكد أن مسألة مياه نهر النيل مسألة حياة أو موت، والرئيس السيسي سيستخدم كافة الأساليب السياسية والدبلوماسية وكذلك اللجوء إلى المنظمات الدولية لالتزام اثيوبيا بالاتفاقيات الدولية.

وأضاف” نائب الخليفة والمقطم والدرب الأحمر”، أن طول تاريخ مصر منذ العهد الفرعوني وهي تعتمد اعتماد كلي على مياه النيل بنسبة تصل إلى 90% في الشرب والزراعة وتوليد الكهرباء.

التعليقات مغلقة.