ساخرون.. لما تاكل العصر ومبقاش فيه صيام

التعليقات مغلقة.