فى إتصال هاتفى بالشاعر الكبير عبدالرحمن الأبنودى أعرب عن إستيائه الشديد من شائعة وفاته التي انتشرت

كتب – محمود عبدالفتاح

فى إتصال هاتفى بالشاعر الكبير عبدالرحمن الأبنودى أعرب عن إستيائه الشديد من شائعة وفاته التي انتشرت أكثر من مرة خلال الفترة الأخيرة خاصة أنه أصبح يسمعها باستمرار عبر وسائل الإعلام المختلفة.

 

وقال الخال عبدالرحمن لموقع “أفاق عربية” الشائعات التي تطارد الفنانين يكون هدفها الإثارة والشهرة ولكن أكثر ما أحزنني هو شائعة وفاتي مبدياً إنزعاجه الشديد من هذه الشائعة و مؤكداً أنه بصحة جيدة.

 

و أختتم الشاعر الكبير حديثة قائلاً هذا شيء غير معقول وأمر لا إنساني وعمل غير إحترافي من الصحفيين الذين نشروا هذه الإشاعة و “حسبى الله و نعم الوكيل”فى من روجها.

التعليقات مغلقة.